|  


Drugs

Vitamins & Minerals

Doctors

Dentists

Hospitals

Pharmacies

Medical Exam Centers

Nursing Centers

Physiotherapists

Optometrists

Specialty Centers

Nutrition & Diet Centers

Wellness Centers

Insurance

Lebanon Emergency Call

Red Cross ...................... 140
Ogero ........................... 1515
Police ............................. 999
Security .......................... 112

Camera | a free jQuery slideshow by Pixedelic
   

Drugs

Vitamins & Minerals

Doctors

Dentists

Hospitals

Pharmacies

Medical Exam Centers

Nursing Centers

Physiotherapists

Optometrists

Specialty Centers

Nutrition & Diet Centers

Wellness Centers

Insurance

Lebanon Emergency Call

Red Cross ...................... 140
Ogero ........................... 1515
Police ............................. 999
Security .......................... 112

   

Recent News

الماموغرام قد يضر أكثر مما ينفع بعض النساء

قالت دراسة طبية حديثة إن النساء اللواتي ينخفض لديهن خطر الإصابة بسرطان الثدي، قد يكون من الأفضل عدم إجراء فحص روتيني لهن. وأجرى الدراسة باحثون بقيادة الدكتورة نورا باشيان، وهي طبيبة وباحثة في الصحة العامة في كلية لندن الجامعية، ونشرت في دورية «جاما أونكولوجي» JAMA Oncology . هناك عوامل ترتبط برفع خطر سرطان الثدي، منها -على سبيل المثال لا الحصر- وجود طفرات جينية في جينات BRCA1 و BRCA2، وأن تكون المرأة قد بدأت لديها الدورة الشهرية قبل عمر 12 عاما، والحمل المتأخر أو عدم الحمل، وأن يبدأ انقطاع الطمث بعد سن 55، والخمول البدني وزيادة الوزن أو السمنة. ومن عوامل الخطر أن يكون نسيج الثدي لدى المرأة كثيفا، ووجود سيرة عائلية للإصابة بسرطان الثدي، وشرب الخمر. أما إذا لم تكن هذه العوامل موجودة لدى المرأة فتصنف أن خطر الإصابة بسرطان الثدي لديها منخفض. ووجدت الدراسة أن عدم إجراء فحص الثدي بالأشعة «الماموغرام» على النساء اللواتي ينخفض لديهن خطر سرطان الثدي، يمكن أن يقلل من الضرر المرتبط بالفحص، بينما لا يزيد بشكل كبير عدد حالات سرطان الثدي الفعلية التي لا يتم كشفها.

ويأتي هذا من حقيقة أن الفحص غير الضروري قد يؤدي إلى تشخيص تكتل أو نتوء غير مؤذٍ في الثدي بشكل غير صحيح على أنه سرطان، مما يجعل المرأة تخضع لجراحة أو علاج كيميائي أو إشعاعي لسرطان غير موجود في الحقيقة. وتوصي جمعية السرطان الأميركية النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 45 و 54 سنة بإجراء فحص للثدي بالأشعة «الماموغرام»، ثم مرة كل سنتين بعد هذه العمر.


L’addiction aux jeux vidéo est désormais reconnue comme une maladie

L’Organisation mondiale de la santé a reconnu que l’addiction aux jeux vidéo était une véritable maladie. Les joueurs compulsifs pourront obtenir des soins.

Les joueurs compulsifs ne pouvant décrocher de leur console pourront prochainement se faire soigner. Lundi, l’Organisation mondiale de la santé (OMS) a reconnu que l’addiction aux jeux vidéo constituait une maladie à part entière. Certains joueurs peuvent passer des journées et des nuits entières à jouer, oubliant même de se nourrir et de dormir. Le directeur du département de la Santé mentale et des toxicomanies de l’organisme international, Shekhar Saxena, a déclaré qu’en conséquence, « après avoir consulté des experts dans le monde entier, et avoir examiné la littérature de manière exhaustive, nous avons décidé que ce trouble devait être ajouté.

Pour établir le diagnostic, ce comportement extrême doit avoir des conséquences sur les « activités personnelles, familiales, sociales, éducatives, professionnelles », et « en principe, se manifester clairement sur une période d’au moins 12 mois ». La personne joue tellement que d’autres centres d’intérêt et activités sont délaissés, y compris le sommeil et les repas. Ces joueurs compulsifs sont incapables de se détacher de leur ordinateur, appareil mobile ou console de jeu, au point d’abandonner toute vie sociale et de mettre en danger leur santé, mentale et/ou physique.



Le Centre Hospitalier Universitaire LAU Medical Center – Rizk Hospital a tenu une Journée de Formation en collaboration avec la Société Libanaise d’Obstétrique et de Gynécologie organisée par le Collège National des Gynécologues Obstétricien

La formation a couvert les thèmes suivants:

Syndrome transfuseur-transfusé, traitement par fœtoscopie. Hanane Bouchghoul MD; Maternité CHU Kremlin-Bicêtre
Urgences obstétricales I: quoi de neuf en 2018? Paul Berveiller MD, PhD; CHU Poissy Saint-Germain
Urgences obstétricales II: quoi de neuf en



عرق النسا Sciatica

علاج عرق النسا: البرد والحرارة
يمكنك اتخاذ هذه الخطوات في المنزل لتخفيف ألم عرق النسا. من المفيد استخدام كمّادة ساخنة أو كمّادة ثلجية بهذا الخصوص. ضع الكمّادة الساخنة أو الثلجية لمدّة 20 دقيقة تقريباً كل ساعتين.


Les bracelets connectés qui boostent votre santé

Un bracelet discret qui mesure la qualité de votre sommeil et enregistre votre nombre de pas dans la journée, vous n’y croyez pas ? Et pourtant, cet objet existe bel et bien.

Ce bracelet enregistre vos données et les synchronise automatiquement avec votre smartphone (iOS et Android). Il vous est alors possible de visualiser, jour après jour, la représentation détaillée de votre sommeil et celle de votre activité physique. Si vous prenez la peine de noter les ingrédients qui composent vos repas, vous bénéficiez également d’un compteur de calories et d’un suivi de la qualité nutritionnelle de votre alimentation.

Atteignez-vous les 10 000 pas par jour, comme le recommande l’OMS ? Dormez-vous suffisamment chaque nuit ? Vos cycles de sommeil sont-ils optimaux ? Vérifiez-le et laissez le bracelet vous suggérer des pistes d’amélioration...

Le plus : Il encourage vraiment à marcher plus et à dormir mieux.

Les moins : La connexion Bluetooth est gourmande avec la batterie du smartphone.

Le bracelet craint l’eau.



طرق سهلة للتخلص من السيلوليت

تعاني نسبة كبيرة من النساء من السيلوليت ، والذي يعرف بأنه خلايا دهنية تتسرب تحت الجلد ، لتظهر على هيئة انتفاخ وتجاعيد متعرجة تأخذ شكل قشرة البرتقال ، وتظهر هذه التجاعيد في منطقة البطن ،


المباح والمحظور ما بعد العلاقة الجنسية

الاغتسال
ليس بالضرورة القفز من السرير والتوجه فوراً إلى الدش. إن استخدام أساليب التنظيف اللطيفة بعد الجماع يحمي الرجال والنساء معاً من أي عدوى، مثل العدوى في الجهاز البولي. لذا يجب غسل المنطقة المحيطة بالأعضاء التناسلية وليس داخلها بالماء الدافئ. يمكن استخدام الصابون اللطيف، لكن في حالة البشرة الحساسة أو الإصابة بعدوى، قد يؤدي الصابون إلى جفاف تلك المنطقة أو تهيّجها. بالنسبة إلى الرجال غير المختونين، عليهم إرجاع القلفة برفق إلى الوراء وتنظيف ما تحتها.

عدم استعمال الوابل المهبلي
تعتقد بعض النساء أنه عليهن تنظيف مهبلهن من الداخل بعد الجماع بالماء أو المحاليل الموضبة مسبقاً، إلا أن استخدام الوابل المهبلي قد يؤدي إلى الإصابة بعدوى إضافية، لكونه يخل بالتوازن الطبيعي للبكتيريا التي تحمي المهبل. أفضل طريقة إذاً للاهتمام بنظافة المهبل بعد الجماع هو بتركه وشأنه لأنه سينظف نفسه بشكل طبيعي. لا بد من الإشارة أيضاً إلى أن انبعاث رائحة خفيفة أمر طبيعي ولا ينذر بأي مشكلة.

الحرص على التنظيف المبسّط
تقدّم الصيدليات، فضلاً عن الوابل المهبلي، أنواعاً كثيرة من فوط التنظيف، والكريمات، والبخاخات التي يزعَم أنها «تنعش» منطقتك الحميمة. بعضها مصنوع من الصابون، أو مواد التنظيف، أو الشامبوهات، أو العطورات، أو الغُسُل التي قد تجفف البشرة. لذلك يفضل الالتزام بشطف المنطقة الحميمة بلطف بالمياه الدافئة بعد الجماع، وتفادي السدادات والفوط الصحية، والمساحيق، والبخاخات المعطّرة، لا سيما إن كنت ممن يصبن بعدوى عادةً.

إفراغ المثانة
قد تدخل البكتيريا أثناء الجماع الإحليل، أي القناة التي تخرج البول من الجسم، الأمر الذي يزيد فرص الإصابة بعدوى. وعند التبوّل، تخرّج هذه الجراثيم مع البول. لذلك بعد الاستمتاع ببعض المداعبة مع الشريك، توجّه إلى الحمام لقضاء الحاجة. إن كنت امرأة، امسحي المنطقة الحميمة من الأمام إلى الخلف لمنع انتشار البكتيريا.

شرب كوب من الماء
بما أن التبوّل بعد الجماع فكرة سديدة، من المهم أيضاً شرب الماء. عند الحفاظ على ترطيب الجسم، ستتبوّل أكثر، ما يعني أن البكتيريا ستخرج من جسمك قبل الإصابة بأي عدوى.

ارتداء ملابس فضفاضة
تعتبر الأماكن الساخنة والمتعرّقة أرضاً مثالية لنمو البكتيريا والخميرة. لذلك يفضل ارتداء ثياب وملابس داخلية فضفاضة تسمح بدخول الهواء. على النساء تفادي ارتداء الجوارب الطويلة، والمشدات، والسراويل الداخلية العالية الخصر الضيقة أكثر من اللازم. تصلح السراويل الداخلية القطنية للرجال والنساء معاً، فهي تسمح للبشرة بالتنفس وتمتص الرطوبة، وإلا يفضل نزع الملابس الداخلية كلها عند الخلود إلى النوم.

الخضوع لفحص
إن كان المرء يواظب على ممارسة الجنس، لا سيما إن كان حديث العهد في هذا الأمر، عليه الخضوع لفحص طبي للكشف عن أي أمراض منقولة جنسياً. في معظم الأحيان، لا تشير هذه الأمراض إلى أية عوارض، لذلك فإن أفضل طريقة للتأكد من ذلك هي بالخضوع لفحص. يمكن أيضاً مراقبة العوارض، مثل خروج سائل، أو الشعور بألم، أو ظهور بثور، أو تقرحات، أو بقع، أو نتوءات حول الأعضاء التناسلية.

غسل اليدين
تلك أفضل طريقة للتخلص من البكتيريا التي يمكن التقاطها من جراء لمس أعضاء الشريك التناسلية، ولمنع العدوى من الانتشار. يجب غسل اليدين بالماء والصابون، والالتزام بهذا الأمر بعد كل جماع. الحذر من الإصابة بالالتهاب المهبلي الخميري
يمكن للشريكين تناقل هذه الفطريات أثناء الجماع. أجل، فالذكور أيضاً يصابون بالالتهاب الخميري. لذا عند ملاحظة أي عوارض مثل الحكاك، أو الحريق، أو خروج سائل أبيض سميك من المهبل أو القضيب، لا بد من معالجة الأمر على الفور قبل الانشغال في اليوم التالي، واستشارة الطبيب عند الاشتباه بالإصابة به.

اتخاذ إجراءات عناية إضافية في حالة الحمل
الجماع آمن عادةً أثناء الحمل، لكن يزداد احتمال إصابتك بأي عدوى، كعدوى الجهاز البولي في هذا الوقت. لذلك من المهم الاهتمام أكثر بأساسيات ما بعد الجماع، أي التبوّل مباشرةً بعد الجماع، وغسل المنطقة المحيطة بالمهبل، وشرب الماء. يجب أيضاً تشجيع الشريك على اتباع الإجراءات نفسها.


Saturday August 18, 2018


pharmasanteonline.com provides accurate and independent information on all drugs and Parapharmaceutical products available in the Lebanese market.
This material is provided for educational purposes only and is not to be used for medical advice, diagnosis or treatment.
© 2018 Copyright Pharmasanté All Rights Reserved. Site Manager V 2.3, product by
 
        Click to Call